الجيش التركي يعلن مقتل 41 عنصرا للتنظيم وضحايا مدنيين بقصف جوي على مدينة بزاعة شرق الباب بريف حلب

by Euphratespost

خاص – فرات بوست
أعلن الجيش التركي اليوم الجمعة عن مقتل 41 عنصرا للتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” بغارات جوية استهدفت مواقعهم بمدينة الباب وريفها بريف حلب الشرقي في أطار معركة درع الفرات التي أطلقتها المعارضة رفقة الجيش التركي.

وجاء في البيان أن المقاتلات التركية استهدفت 177 موقع للتنظيم بمحيط مدينة الباب وبزاعة وقرية السفلانية شرق المدينة وسط استمرار المواجهات بين التنظيم والمعارضة بمحيطها.

ومن جهة أخرى أرتقى ثمانية مدنيين غالبيتهم من عائلة واحدة وأصيب عدد أخر، مساء أمس، جراء غارات جوية تركية استهدفت مدينة بزاعة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية شرق مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

وأفادت مصادر مدنية لـ”فرات بوست” بان الطيران الحربي استهدف بأكثر من عشرة غارات جوية مواقع خاضعة لسيطرة التنظيم على اطراف مدينة بزاعة بينها خمس غارات جوية استهدفت أحياء سكنية وسط المدينة والتي تسببت بمقتل ثمانية مدنيين بينهم سبعة من عائلة واحدة وهم من نازحي مدينة الباب من بيت “شهابي” وأصيب ما لا يقل عن 17 مدني أخرين بينهم حالات حرجة.

كما قضى أربعة مدنيين وهم عبدالستار ياسين وعبدالجواد ياسين ومحمد ابن عبدالستار وطفلة بنت عبدالستار بغارات تركية استهدفت قرية التفريعة شمال مدينة بزاعة شرق مدينة الباب الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية بريف حلب الشرقي.

وأضاف بأن الغارات تسببت بدمار كبير لحق بعدد من الأبنية السكنية واحتراق منزلين أخرين، إضافة لدمار كبير لحق بعدد من المحال التجارية والممتلكات الخاصة والعامة، كما تسببت أيضا بدمار منزلين سكنيين داخل قرية التفريعة وأضرار كبيرة لحقت بالممتلكات.

ومن جهة أخرى، أرتقى مدني وزوجته وأصيب ثلاثة من أطفالهم، ليل أمس، إثر انفجار لغم أرضي بهم من شرق بلدة قباسين الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية إثر محاولتهم الخروج بتجاه مناطق سيطرة المعارضة بريف حلب الشرقي.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy