ارتفاعاً جديداً بالأسعار بمناطق نظام الأسد يزيد من معاناة السكان بدير الزور

by admindiaa

*فرات بوست/ اقتصاد 

شهدت مناطق سيطرة نظام الأسد بدير الزور مؤخراً، ارتفاعاً جديداً في أسعار المواد الغذائية والمحروقات وغيرها من الحاجات الاساسية للسكان، في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية وقلة فرص العمل .

حيث وصل سعر اللتر الواحد من الزيت 17 ألف ل.س، بينما وصل سعر كيلو البرغل 1700 ل.س والسكر 4000 ل.س، إضافة إلى ارتفاع المحروقات حيث وصل سعر ليتر المازوت 2000 ل.س والبنزين 2500 ل.س .

في سياقٍ متصل يعاني السكان بمناطق سيطرة نظام الأسد من ظروف إنسانية قاسية في ظل فقدان أدنى مقومات الحياة مثل الكهرباء ووسائل التدفئة والنقل، وذلك بسبب ارتفاع أسعار المحروقات .

بينما يجبر العديد من السكان إلى ضم أبناءهم إلى صفوف الميليشيات الإيرانية ونظام الأسد، بسبب أنعدام فرص العمل والتخلص من الخدمة الإلزامية بجش النظام، حيث يقوم نظام الأسد بفرزهم إلى البادية في مواجهة عناصر “تنظيم الدولة” .

يذكر أن مناطق سيطرة نظام الأسد بدير الزور تشهد موجة هجرة جديدة للسكان إلى خارج البلاد بسبب تردي الوضع المعيشي والاقتصادي، حيث يقوم غالبية السكان ببيع منازلهم إلى قيادات من الميليشيات الإيرانية من أجل الهجرة بثمنها .


0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy