إفراج عن معتقلين وهدوء المعارك.. بوادر صفقة بين التحالف و”تنظيم الدولة”

by Euphratespost

أفاد مراسل “فرات بوست” في ريف دير الزور الشرقي، بإفراج “تنظيم الدولة” عن دفعة جديدة من المعتقلين والأسرى العسكريين لديه، صباح اليوم الأحد، وذلك ضمن صفقة لم تتضح ملامحها بعد، ولم يكشف عن تفاصيلها.
وذكر مراسلنا، أن من بين المفرج عنهم، أحمد السهو، وهو من أبناء بلدة غرانيج في ريف دير الزور، مشيراً إلى أن بعض ما توفر من معلومات تُبين أن عدد المعتقلين والأسرى المفرج عنهم قليل جداً، وتم نقلهم إلى حقل العمر.
ومن جانب آخر، قال مراسلنا، إن التحالف الدولي استولى على كميات كبيرة من الذهب والأموال من آخر جيوب “تنظيم الدولة” في منطقة الباغوز، ونقلها إلى مكان مجهول، بالتزامن مع تسليم الدفعة الثانية من المعتقلين، منوهاً إلى أن عملية النقل تمت عبر شاحنات ترافقها مروحيات.
وبحسب مراسلنا، فإن الساعات الـ48 الماضية شهدت حالة من الهدوء في المعارك، مع انحسار مقاتلي التنظيم إلى المنطقة الأخيرة المتبقية تحت سيطرتهم داخل الباغوز (مخيم البلدة)، وسط مؤشرات بأن الاتفاق الذي توصل إليه التحالف مع التنظيم يتضمن السماح بنقل ما تبقى من عناصر الأخير وعائلاتهم إلى جهة لم يكشف عنها بعد.
وكان مراسلنا قد أفاد في وقت سابق، بأن مفاوضات جرت بين قوات التحالف الدولي وما تبقى من عناصر “تنظيم الدولة” المتواجدين في مخيم بلدة الباغوز، الجيب الأخير للتنظيم بريف دير الزور، ويتواجد في المخيم عدد من المدنيين والمختطفين، وكذلك عناصر من “قسد”، تم أسرهم في معارك سابقة.
يذكر بأن “قسد” بدأت في التاسع من الشهر الجاري بدعم من التحالف، ما وصفته بـ”الهجوم لنهائي” على آخر جيب لـ”تنظيم الدولة” شرق سوريا، وسط معلومات تفيد بوجود نحو 500 في آخر منطقة تخضع لسيطرة التنظيم.
وعقب بدء العملية العسكرية، عمد بعض مقاتلي التنظيم إلى تسليم أنفسهم لعناصر “قسد”، بالتزامن مع استمرار هروب الآلاف المدنيين من مناطق سيطرتهم، ونُقل أغلبهم إلى مخيم الهول.
وتضاربت المعلومات حول انتهاء العمليات العسكرية والقضاء نهائياً على التنظيم، إلا أن قيادة “قسد” نفت ذلك، مؤكدة أن إعلان “النصر النهائي” يحتاج لأيام أخرى.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy