“أسد الجبل” أحد أركان الصفقات ما بين النظام و”قسد”.. من هو وكيف يؤدي مهامه؟

by editor

متابعة لما بدأته “فرات بوست” من كشف المتعاملين ما بين “قسد” وقوات نظام الأسد والميليشيات الإيرانية، ومن يلعبون دور “العرّاب” بين الطرفين، فإن بشار ذياب العلاوي الملقب “أسد الجبل”، أحد الأمثلة في هذا المجال.
العلاوي وفق المعلومات التي استطاعت “فرات بوست” جمعها من مصادرها في الداخل، ينحدر من بلدة الصور (عشيرة البكير – فخذ الخضير)، أحد أبناء عمومة أحمد الخبيل قائد مجلس دير الزور العسكري، وزوجته من القرداحة تعمل كنائب محمود نواف العداي رئيس مركز الأمام المهدي.
يقيم العلاوي حالياً في مناطق سيطرة الميليشيات الإيرانية بدير الزور، وسط معلومات تؤكد اعتناقه المذهب الشيعي، وتجمعه علاقات قوية مع مخابرات نظام الأسد، وأيضاً مع قادة من “الحرس الثوري” الإيراني.
شقيقه كمال في اللجان الشعبية وأخيه عبد في قسم المعلوماتية في المخابرات الجوية، كما أن ابن عمه عواد الحسون من مرافقي ذي الهمة شاليش، أحد رجالات الأسد المعروفين، كذلك أشقائه عُرف عنهم بأنهم من المدعومين في مناطق “قسد”، ويعملون بالشراكة مع قائد مجلس دير الزور العسكري أحمد الخبيل.
للعلاوي كذلك شقيق يعمل في المطاحن التابعة لقائد المجلس العسكري، وأخوه ماهر كان رئيس بلدية الصور، ولديه كازية شراكة مع الخبيل “ابو خولة”، وهم يعتبرون صلة وصل بين قائد مجلس دير الزور العسكري ومخابرات نظام الأسد.
ما سبق ذكره، يشير إلى أن هناك شبكة واسعة من الأشخاص الذين يشكلون صلة الوصل ما بين النظام “والحرس الثوري” وميليشيات إيران من جهة، و”قسد” والتحالف الدولي من جهة أخرى، وهم يعملون على تمرير مصالح الطرفين، وإبرام الصفقات فيما بينهم.
يذكر أخيراً في هذا المجال، بأن العلاوي يلتقي بشكل مستمر مع “أبو خولة” في مناطق سيطرة “قسد”، للاتفاق ووضع اللمسات الأخيرة على الصفقات قبل إبرامها مع “الحرس الثوري”، سواء كانت اقتصادية أو عمليات استخباراتية متعلقة بالعمليات في شرق الفرات.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy