قوات النمر تصل إلى الغوطة الشرقية والحر يتأهب.

by Euphratespost

خاص – فرات بوست

نشر إعلام النظام وصول تعزيزات عسكرية إلى ريف دمشق والتمركز في أحد القطع العسكرية التابعة لهم، دون وضوح الوجهة التي ستشنها قوات النظام، بالإضافة لوصول قوات النمر بقيادة (سهيل الحسن) وتمركزها في مناطق قريبة من الغوطة الشرقية.

وأفاد مراسل فرات بوست أن أرتال عسكرية قادمة من الشمال السوري بما فيها القوات التابعة لسهيل الحسن والتي تعرف (بقوات النمر)قد وصلت إلى أطراف الغوطة الشرقية وسط حشود عسكرية وتعزيزات من قوات النظام، مشيراً أن القوات تمركزت في الفوج 16 وفي إحدى القطع العسكرية التابعة لهم في منطقة الضمير والقلمون.

وذكر ناشطين أن تعزيزات النظام ليست بالحجم المذكور على وسائل الإعلام، موضحين أن تعزيزات قد وصلت من قبل منها قوات النخبة والفرقة الرابعة وكانت أكثر ضخامة من التعزيزات الأخيرة ولم تستطع تسجيل أي تقدم لصالحها وإنما كسبت المزيد من الخسائر، ولم يكن قدوم قوات النمر بالأمر المهم نظراً لعدم تمكن تعزيزات ماضية من التقدم.

وبحسب عسكريين أن جبهات الغوطة الشرقية مستعدة للتصدي لملشيات النظام بما فيها قوات النمر مشيرين إلى وجود الكمائن وغيرها من الخطط العسكرية التي ستسجل الخسارة لصالح النظام.
كما ذكر ناشطي الغوطة الشرقية أن ما ذكرته قاعدة حميميم الروسية هي بمثابة مؤازرة للنظام وتصريح في اقتحام الغوطة الشرقية مدعيةً أن عمليتها هي للقضاء على جبهة النصرة.
يذكر أن الغوطة الشرقية قد وضعت تحت اتفاق خفض التصعيد العسكري، دون التزام قوات النظام ومتابعة العمليات العسكرية.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy