“وتد” التابعة “لتحرير الشام ” تستمر بزيادة سعر المحروقات داخل إدلب .

by editor

رفعت شركة “وتد” للمحروقات التابعة لفصيل هيئة تحرير الشام أسعار المحروقات بكافة أنواعها بمعدل “ربع ليرة تركية” للتر الواحد، أي ما يعادل 75 ليرة سورية على نحو سعر الصرف الحالي.

وقال مراسل فرات بوست، إن حركة السير في الشمال السوري الواقع تحت سيطرة فصائل المعارضة انخفضت بنسبة 50% عن الحركة الاعتيادية.

وأضاف أن الأهالي هاجموا حكومة الإنقاذ المدعومة من هيئة تحرير الشام وشركة المحروقات نتيجة الغلاء دون مراعاة المآسي التي يواجهها المدنيون بعد عشر سنوات من الحرب.

وأشار إلى خروج عدد من الأهالي بمظاهرة في ساحة “الساعة” بإدلب للمطالبة بضبط الأسعار والنظر بحال الأهالي الذين يعانون الفقر ولا يستطيعون تحمل أي تكاليف زائدة تترتب عليهم نتيجة رفع الأسعار.

وأوضح، أن المشاركين في المظاهرة احتجوا ضد هيئة تحرير الشام وبعض الأهالي اتهمتها بالوقوف وراء ارتفاع الأسعار لتعويض خسائرها بعد التفجير الذي تعرضت له الشركة قبل أيام.

وسبق أن قصفت طائرات مذخرة تابعة للميليشيات الإيرانية، 18 تموز الحالي، شركة “وتد” في مدينة “سرمدا” بريف إدلب الشمالي دون وقوع أية إصابات بشرية.

يشار إلى أن “هيئة تحرير الشام” أسست شركة “وتد”، قبل عدة سنوات وحصرت عمليات بيع ونقل المحروقات من مناطق شمال حلب إلى إدلب عن طريقها فقط.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy