نهر الفرات يبتلع المزيد من أبنائه.. ومصدر طبي يكشف عن سبب صادم لغرق بعض الضحايا

by Euphratespost

ارتفع عدد ضحايا الغرق في نهر الفرات بدير الزور والرقة خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، لتتجاوز الحصيلة الـ20 شخصاً في دير الزور لوحدها، معظمهم من الشباب والمراهقين والأطفال.
مصدر طبي في ريف دير الزور، أثار الانتباه إلى قضية خطيرة أخرى مرتبطة بهذه الحوادث، تشير إلى أن بعض الضحايا قد يكون أصيب بضربة شمس أو ما يطلق عليها “ضربة الحر”، أثناء ممارسته السباحة، ما أدى إلى غرقه.
مراسل “فرات بوست” في ريف دير الزور الشرقي الذي زودنا خلال الأيام الماضية بأخبار حوادث الغرق المتكررة، أفاد بأن آخر ضحاياها شاب في بلدة أبو حمام، ونقل عن مصدر طبي قوله، إن الشاب غرق مع بداية دخوله المياه، نتيجة ضربة شمس، التي من أعراضها تشنج الجسم وفقدان الوعي.
وأشار مراسلنا، إلى أن ما يرجح صحة التحذيرات الطبية، أن بعض حوادث الغرق في الأيام الماضية، حصلت لشباب في مناطق نهرية تتواجد فيها المياه بشكل محدود جداً (ارتفاع المياه لا يتجاوز المتر ونصف المتر)، ولا يمكن حتى للطفل الصغير الذي يعرف السباحة أن يغرق بها، إضافة إلى أن بعض من غرق عرف بمهارته الكبيرة في السباحة، وليس من السهولة تعرضهم للغرق، وبالتالي فإن ضربة الشمس هي سبب رئيس من أسباب حوادث الغرق التي حصلت في دير الزور سواء بمناطق سيطرة النظام أو “قسد”.
مراسلنا نقل عن المصدر الطبي ذاته، تحذيره لسكان المجاورة لنهر الفرات من القيام بالسباحة في ساعات سطوع الشمس الحادة، على الأقل حتى تنتهي موجة الحر الشديدة التي تضرب البلاد بشكل عام، لكنها تبقى في دير الزور الأكثر تأثراً بها، مع تجاوز درجات الحرارة حاجز الـ46 درجة.
يذكر بأن ضربة الشمس هي ظرف صحي خطير ناجم عن التعرض لمصدر حرارة (مثل أشعة الشمس) لفترة طويلة، أو القيام بنشاط جسمي في جو حار.
وقد يؤدي الارتفاع في درجة الحرارة إلى حدوث تشنجات لدى المصاب، كما قد يصاب بالإنهاك الحراري الذي تشمل أعراضه التعرق الشديد والغثيان والدوار. ومع استمرار ارتفاع درجة حرارة الجسم، فإن الضرر قد يصل إلى الدماغ والكلى والعضلات، ما يسبب عواقب خطيرة على الصحة وقد يسبب الموت.
ومن الأسباب التي تؤدي إلى ضربة شمس، التعرض لبيئة حارة، وخاصة إذا كانت معدلات الرطوبة مرتفعة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy