ميليشيا موالية لنظام الأسد تتبنى عملية اغتيال قيادي في “قسد”

by editor

تبنت ميليشيا تابعة لقوات نظام الأسد، عملية اغتيال القيادي في الأمن العام التابع لـ”قسد”، المعروف باسم “لازكين، على طريق “تل حميس – تل برك” بريف الحسكة الشمالي الشرقي.

وأعلنت وسائل إعلامية موالية، أن ما يسمى “فصائل المقاومة الشعبية”، تقف وراء اغتيال القيادي المذكور، مؤكدة أن العمليات متواصلة ضد “قسد”.

ويوم الجمعة الفائت، نصب مجهولون على طريق تل حميس – تل برك كميناً للقيادي “لازكين”، وأطلقوا الرصاص على السيارة التي كان يستقلها، ما أدى إلى مقتله، ومقتل مرافقه وسرقة سلاحهما الشخصي من قبل المهاجمين.

وتنتشر خلايا قوات النظام وميليشيات إيران وروسيا في مناطق سيطرة “قسد” شمال وشرق سورية لتنفيذ أجنداتهم، التي تهدف لزعزعة أمن واستقرار المنطقة. مستغلين الفوضى وانتشار العصابات وخلايا “تنظيم الدولة”.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy