ميليشيا “الصناديد” في الحسكة تخرّج دورة جديدة .. تعرّف على مهامها

by editor

خرّجت ميليشيا “الصناديد”، الخميس 27 أيار، دفعة جديدة من العناصر المنتسبين بعد خضوعهم لدورات عسكرية في بلدة “اليعربية” بريف الحسكة.

ويأتي تخريج الدورة بعد تراجع دور الميليشيا في الحسكة بسبب الانشقاقات الأخيرة في صفوفها وانضمام قسم من عناصرها لـ “قسد” بسبب تراجع الدعم المالي وتأخير تسليم الرواتب.

ولكن ما تزال الميليشيا تحظى بأهمية خاصة من ناحية إدارة المناطق الحدودية مع العراق في ريف الحسكة، فضلا عن تمكنها من ضبط عمليات تهريب لعوائل عناصر تنظيم الدولة.

وبحسب مصادر خاصة لفرات بوست، فإن الدفعة الجديدة تضم قرابة 130 عنصر جميعهم من أبناء ريف الحسكة، وسميت الدورة باسم “الشهيد حمود الشحل”.

وحضر التخريج عدد كبير من أهالي المنطقة وأيضا نائب الأمين العام لحزب المحافظين الديمقراطي “سليمان الطريبيل” وقائد ميليشيا “لواء شهداء الصناديد” المدعو “سليمان الشاهر”.

وستشرف الدفعة الجديدة على عمليات حرس الحدود قرب الحدود السورية – العراقية وأيضا المعابر بين البلدين وستقيم أيضا حواجز في مناطق “تل حميس وريف القامشلي”.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy