موجة نزوح جديدة للشباب تشهدها مناطق ” نظام الأسد ” خوفاً من تجنيد الخدمة الإلزامية .

by editor

#خاص #فرات_بوست

قال مراسل شبكة ” فرات بوست ” في ديرالزور، أن دوريات الشرطة العسكرية التابعة لــ ” نظام الأسد ” تنتشر في أحياء الجورة والقصور بشكل يومي وترتدي الزي المدني في بعض الأحيان بهدف التخفي وملاحقة الشباب وزجهم في الخدمة الإلزامية .

في حين قال مراسلنا، أن هذه الخطوة تأتي بعد التسويات التي طَرحتها ميليشـۦـيات إيرانـۦـية وروسية والتي تنص على أن الذي يتطوع في صفوف تلك الميليشـۦـيات، يعفى من الملاحقة من إجل الخدمة الإلزامية .

وكانت ميليشـۦـيا القاطرجي والحرس الجمهوري والفرقة17 قد فتحت باب الأنتساب والتجنيد معها، خلال الأشهر الماضية مقابل مبالغ مالية مغرية بتمويل روسي، بالأضافة الى الميليشيات التابعة لإيران .

وبالرغم من الإغرائات المالية التي قدمتها تلك الميليشـۦـيات، إلى أن غالبية الشباب فضلو الهروب من مناطق سيطرة النظام الى مناطق سيطرة قسد، ومن ثم الى الشمال السوري المحرر .

في حين شهدت مناطق سيطرة ” نظام الأسد ” موجة نزوح جديدة للشباب بتجاة المناطق المحررة بهدف الهجرة الى أوروبا، وخصوصاً بعد تولي رئيس النظام بشار الأسد ولاية جديدة .

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy