مهلة العكيدات للتحالف تنتهي اليوم والهفل يؤكد: لدينا سيناريوهات وخيارات

by editor

تنتهي اليوم الجمعة، مهلة الشهر التي منحتها قبيلة العكيدات للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، من أجل تشكيل لجنة تحقيق في حادثة اغتيال الشيخ امطشر الهفل وقريبه دعار الخلف، إضافة إلى الإفراج عن المعتقلين وإيجاد حل جذري للمخيمات.

وأصدرت قبيلة العكيدات بريف دير الزور الشرقي، في الـ11 من شهر آب/ أغسطس الماضي بياناً، حملت فيه أمريكا المسؤولية الكاملة عن الفلتان الأمني في المنطقة، مطالبة بتسليم إدارة مناطق دير الزور الواقعة تحت سيطرة “قسد” لأصحابها، وأن “يأخذ المكون العربي دوره الكامل في إدارة منطقته، وقيادتها من قبل أصحاب الكفاءة والنزاهة والخبرة بعيداً عن أي وصاية حزبية” وفق تعبير البيان الذي أمهل التحالف شهراً لتنفيذ مطالب القبيلة.

وصدر البيان خلال اجتماع أجرته القبيلة في بلدة ذبيان شرق دير الزور، وحضره الآلاف من أبنائها، إضافة شخصيات عشائرية من حوض الفرات.

وفي هذا الإطار، نقلت وكالة سبوتنيك الروسية اليوم عن الهفل تصريحات قالت إنها خاصة، وأكد فيها استعداد أبناء القبائل العربية في منطقة شرقي الفرات لأي سيناريوهات وتداعيات بعد انتهاء مهلة الشهر التي أعطوها للتحالف الدولي، مشيراً إلى أن السيناريوهات المحتملة تنطوي على خيارات عدة.

ومن هذه الخيارات وفق قوله، الخروج بالمظاهرات والاعتصامات السلمية في جميع أنحاء ريف دير الزور الشرقي، وإجبار جميع الشبان من أبناء القبائل على رمي السلاح والانشقاق عن صفوف “قسد”.

وكشف الهفل في سياق متصل، عن وجود تواصل بين لجنة المتابعة التي تمثل العكيدات وعدد من العشائر العربية بريف دير الزور الشرقي لكن دون حدوث أي لقاء مباشر بين الطرفين.

وذكر الهفل من جانب آخر، أن ما يقارب من 20 ضابطاً وجندياً سعودياً يتواجدون حالياً في القاعدة الأمريكية بحقل العمر النفطي الذي يقع ضمن مناطق انتشار قبيلة العكيدات في ريف دير الزور الشرقي، نافيا حدوث أي اتصال أو لقاء بين أبناء القبيلة والجنود السعوديين، منوهاً إلى أن مهمتهم لا تزال غير معروفة حتى الآن.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy