منظمة طبية تعلق عملها في مخيم “الهول” شرق الحسكة

by editor

أعلنت منظمة أطباء بلا حدود تعليق عملها في مخيم الهول بريف الحسكة الشمالي الواقع في مناطق سيطرة قسد بسبب تردي الوضع الأمني.

وقالت المنظمة في بيان “في ظل تفاقم سوء الوضع الأمني في الهول، اضطرت أطباء بلا حدود إلى تعليق أنشطتها في المخيم خارج العيادة مؤقتاً، من بينها توفير الرعاية الصحية في الخيام وبعض أنشطة المياه والصرف الصحي”.

وجاء هذا القرار بعد مقتل أحد كوادر المنظمة داخل خيمته ليلة 24 شباط الماضي، بسبب الفلتان الأمني في المخيم وعدم تحمل قسد مسؤوليتها عن توفير الأمن وضبطه.

وذكر مدير أنشطة المنظمة في سوريا ويل تيرنر في بيان: “كان زميلنا خارج دوام عمله عندما قتل، نحاول في هذه الأثناء فهم الوضع والظروف المحيطة بمقتله، توفر أطباء بلا حدود الدعم لعائلته خلال هذا الوقت العصيب”.

وأردف: “يُقتل الناس بوتيرة قاسية في المخيم، غالباً داخل الخيام التي يقطنونها، يترك العديد من القتلى أطفالاً لن يكون لديهم من يرعاهم.. على هذا الكابوس أن ينتهي”.

تجدر الإشارة إلى أن المنظمة حملت قسد مسؤولية توفير الأمن والأمان للناس في المخيم وفي جميع الأوقات، معتبرة أن هذه البيئة “ليست آمنة كما أنها حتماً ليست مكاناً مناسباً ليكبر فيه الأطفال”.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy