مناطق سيطرة “قسد” بريف دير الزور تشهد مزيداً من عمليات الاغتيال

by editor

شهدت مناطق سيطرة “قسد” بريف ديرالزور الشرقي أمس الاثنين حالتي قتل على يد مجهولين كانوا يستقلون دراجة نارية، وهي الطريقة التي باتت الأكثر تكراراً في عمليات الاغتيال في المنطقة.
الحادثة الأولى في قرية بريهة بريف دير الزور الشرقي، وتعرض فيها الشاب تركي مخلف ذياب المخلف صاحب سيارة يعمل فيها ضمن مزاد القرية لإطلاق نار من قبل شخصين ملثمين على دراجة نارية وقت الظهيرة، ما أدى إلى مقتله على الفور.
وفي حال جديدة أخرى، أقدم مجهولون يُعتقد أنهم من خلايا “تنظيم الدولة” في حي الشبكة بمدينة الشحيل، على قتل راتب راغب العمر بإطلاق النار عليهم بعد استجراره عبر اتصال بأن له أمانة مالية، ويريد تسليمها، كما أصيب في الحادثة ذاته ابن عمه الذي كان مرافقاً له.
يُذكر أن الشاب المنحدر من قرية حوايج ذيبان بريف دير الزور الشرقي من العناصر السابقين في التنظيم، وانتسب إلى قوات “قسد” لفترة وجيزة قبل أن يتركها.
وتشهد مناطق “قسد” تصاعداً ملحوظاً في عمليات الاغتيال من قبل خلايا “تنظيم الدولة” ما دفع موظفي من قسد لتقديم استقالتهم.
وفي هذا الإطار، شهدت الأشهر الأخيرة عمليات اغتيال متكررة لأعضاء المجالس المحلية من قبل “قسد”، كما قدم أحد كومينات المجلس المحلي في مدينة البصيرة استقالته إلى الرئاسة المشتركة للمجلس، زاعماً أن الاستقالة لأسباب صحية.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy