مقتل قيادي إيراني بدرعا والمسؤول عن العمليات في المنطقة

by Euphratespost


أكدت “مصادر ميدانية” مقتل أحد القياديين في الحرس الثوري الإيراني المتواجد شمالي مدينة درعا.
وأوضح مراسل فرات بوست استهدفت فصائل الجيش السوري الحر مواقع قوات النظام والميليشيات المساندة له في بلدة “دير العدس” شمالي درعا، ما أدى لمقتل (خليل نجاد) قائد العمليات العسكرية بدرعا، مشيراً أن ما يثبت صحة الخبر هو تأكيد وكالة “مهر الإيرانية” مقتل نجاد الذي أرسل إلى سوريا منذ قرابة الشهر.
وبحسب ناشطون أن “الميليشيات الإيرانية” لم تنسحب من الجنوب السوري وما زالوا متواجدين في شمالي درعا والبعض في مدينة درعا، مؤكدين على قيام النظام بتغيير الهيئة العسكرية لهم كوسيلة لإخفاء تواجدهم في المنطقة.
الجدير بالذكر أن ما تم الاتفاق عليه بين روسيا واسرائيل لم يطبق حتى اللحظة حول خروج الميليشيات الإيرانية وحزب الله وغيرها من الميليشيات الطائفية من الجنوب السوري، حيث كشفت إسرائيل تلك العملية، وقامت بنشر العتاد العسكري على حدودها، بالإضافة لعمليات القصف التي استهدفت مواقع الإيرانيين في درعا والسويداء واستهداف مطار t4 وتل النبي يوشع وتل مقداد وتل غربة.
في حين تستمر فصائل الجيش السوري الحر رفضها لكل الاتفاقيات وما دار حول معبر نصيب الحدودي حول دخول شرطة روسية عسكرية، مؤكدين على العمل العسكري في حال شن النظام أي هجوم على المنطقة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy