مقتل شاب واعتقال اثنين آخرين بمداهمة لنظام الأسد شمالي درعا.

by editor

داهم نظام الأسد خياماً للنازحين قرب بلدة خربة غزالة شمال محافظة درعا، ويسكن هذا المخيم عدد من النازحين من عشائر السويداء، ما تسبب بمقتل شابٍ واعتقال اثنين آخرين.

وبحسب مراسل فرات بوست في المنطقة: يسكن المخيم مئات النازحين من عشيرة الأشهيب في منطقة اللجاة من ريف السويداء، وذلك بسبب منعهم من العودة لمناطقهم.

 

وأضاف: “إن الشاب مجد عبدو الزبيدي يبلغ من العمر 20 عاماً، لقي مصرعه بإطلاق نار من عناصر نظام الأسد داهمت المخيم، فيما اعتقل شقيه وشاب آخر مباشرةً.

هذا وقد داهم نظام الأسد خلال الفترة الماضية مخيمات هذه العشيرة في منطقة صيدا شرقي درعا عدة مرات بهدف منعهم من الاستقرار في المنطقة ما دفعهم للنزوح مجدداً.

يذكر أن نظام الأسد بفرع الأمن العسكري التابع له داهم مؤخراً العديد من مخيمات النازحين في ريف درعا بهدف الضغط على الأهالي أو ابتزازهم في ظل ظروف إنسانية صعبة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy