مقتل رجل مسن في درعا بعد خلاف مع قائد عسكري.

by Euphratespost

خاص – فرات بوست

قتل رجل يبلغ من العمر 60 عاماً إثر رفضه تزويج ابنته في بلدة سملين بدرعا.
وفي التفاصيل ذكر ناشطون أن محمد عبدالله الرفاعي قتل بعد أن رفض تزويج ابنته لأحد القادة في الوية مجاهدي حوران، بعد أن تقدم عثمان الجليحي لطلب الفتاة أكثر من 10 مرات.

وأوضحت مصادر مطلعة بوجود علاقات بين الرفاعي والجليحي منذ فترة بعيدة وتراكم ديون على المقتول، مشيرةً إلى الزيارات المتكررة للجليحي إلى منزل الفتاة.

وبحسب المصادر دخل الجليحي منزل المسن وطلب الزواج من الفتاة إلا أن محمد الرفاعي يرفض في كل مرة، وبعد مضي مدة تقارب الساعة من استضافة الجليحي تم سماع إطلاق نار، وخلال دخول ذوي المقتول وجدوا زوجته وابنته في أنفاسه الأخيرة.

وأوضح ناشطون أن عملية القتل سببها تراكم الديون على الرفاعي وعدم تسديده المبالغ المترتبة عليه مؤكدين أنها ذريعة استخدمها الجليحي لإغراق العائلة بالدين والزواج من الفتاة.
يشار إلى أن الجليحي قائد الوية مجاهدي حوران وينحدر من بلدة انخل بريف درعا وهو في الثلاثينات من عمره.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy