مقتل جندي روسي بقصف للمعارضة في ريف إدلب الجنوبي

by editor

قتل عدد من عناصر قوات النظام وجندي روسي، وأصيب آخرون، صباح اليوم الأحد، جرّاء قصف مدفعي وصاروخي لفصائل المعارضة، استهدف أحد مقراتهم جنوبي إدلب.

وقالت مصادر عسكرية أن فصائل المعارضة استهدفت مواقع قوات النظام وروسيا في مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، صباح اليوم الأحد، بقذائف الهاون والصواريخ الثقيلة.

وأوضحت أن الاستهداف حقق إصابة مباشرة في مقر عسكري يضم جنودا وضباطا من قوات النظام وروسيا، ما أدى إلى مقتل وجرح عدد منهم من بينهم جندي من القوات الروسية.

وأشارت إلى أن الاستهداف آنف الذكر، جاء رداً على قصف قوات النظام والميليشيات المساندة له قرى وبلدات جبل الزاوية، وعدم التزامهم باتفاق وقف إطلاق النار الذي أعلن عنه الطرف الروسي والجانب التركي، في الخامس من آذار من العام الماضي.

وكان قتل عدد من عناصر قوات النظام من بينهم ضابط برتبة ملازم، السبت، إثر إغارة نفذتها فصائل المعارضة على مواقع النظام في قرية الفطاطرة بجبل شحشبو جنوب إدلب.
ويوم السبت أيضاً، تمكنت سرية القنص في غرفة عمليات الفتح المبين من قتل عنصر قنصاً من قوات النظام السوري على محور قرية الملاجة في ريف إدلب الجنوبي.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy