مقتل المتحدث باسم “تحرير الشام” في قصف مدفعي لقوات الأسد بريف إدلب

by editor

قتل ثلاثة أشخاص من هيئة تحرير الشام على رأسهم المتحدث باسم الجناح العسكري “أبو خالد الشامي”، بقصف مدفعي لقوات النظام وروسيا استهدف بلدة إبلين في جبل الزاوية جنوب إدلب.

وقالت مصادر محلية إن قوات النظام استهدفت سيارة المتحدث باسم الجناح العسكري أثناء عودته من جبهات القتال في ريف إدلب الجنوبي، وتوقفه لإسعاف المصابين جراء قصف مدفعي استهدف بلدة إبلين في جبل الزاوية.

وأوضحت المصادر، أن الاستهداف المزدوج أدى إلى مقتل “الشامي” ومسؤول التنسيق الإعلامي الملقب بـ”أبو مصعب”، وشخص ثالث غير معروف اسمه.

يذكر أن الاستهداف الأول لقوات النظام بالمدفعية الثقيلة تسبب باستشهاد ستة مدنيين في حصيلة غير نهائية وإصابة أكثر من 10 آخرين بجروح بعضها خطيرة

وكثفت قوات النظام والميليشيات المساندة له والطائرات الحربية الروسية من قصفها البري والجوي على بلدات وقرى جبلي الزاوية والأربعين في ريف إدلب الجنوبي، وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية في أجواء المنطقة

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy