مصادر تركية تنفي الاتفاق مع الروس لفتح معابر مع مناطق النظام في إدلب وريف حلب

by editor

كشفت مصادر تركية حقيقة قبول أنقرة بعرض روسي يتمثل بفتح 3 معابر بين مناطق سيطرة نظام الأسد، ومناطق الشمال السوري في ريفي إدلب وحلب.

وشدد مصدران تركيان على عدم صحة الأنباء التي تحدثت عن توصل أنقرة وموسكو لاتفاق من أجل فتح 3 معابر في منطقتي إدلب وحلب شمال غربي سوريا.

ونقلت صحيفة “العربي الجديد” عن مصدر عسكري أن تركيا تلقت عرضاً روسياً من أجل فتح المعابر، وفي الوقت نفسه نفى حصول أي اتفاق بهذا الخصوص.

وأوضح أن تركيا لا تزال تفاوض روسيا على العرض المقدم، مؤكداً أن الحديث الإعلامي الروسي هدفه الضغط على أنقرة للوصول إلى اتفاق مشترك.

ونفى مصدر في وزارة الخارجية التركية الأنباء الإعلامية عن حصول أي اتفاق، موضحاً أن هذه الأنباء “غير صحيحة”، وذلك خلال حديثه للصحيفة ذاتها.

ويوم أمس زعمت وزارة الدفاع الروسية التوصل لاتفاق مع تركيا لفتح 3 معابر، اثنان منها في سراقب وميزناز في إدلب، ومعبر أبو الزندين قرب مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

ولاقت فكرة فتح المعابر رفضاً شعبياً كبيراً، حيث تم إطلاق حملة على وسائل التواصل الاجتماعي تحت عنوان “لا للمعابر مع النظام”، كما خرجت عدة مظاهرات في الشمال السوري رفضاً للمقترح الروسي أيضاً.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy