“مسد” : الروس حاولوا ابتزاز “قسد” وهي العدو الأول لهم

by editor

صرحَّ مسؤول في مجلس سوريا الديمقراطية “مسد”، الثلاثاء 2 آذار، أن الروس حاولوا ابتزاز “قسد” في ناحية عين عيسى شمال الرقة للرضوخ لمطالبهم.

وقال “سلام حسين” عضو مكتب العلاقات العامة في “مسد”، إن الروس وجهوا لـ “قسد” رسالة مفادها “ارضخوا لمطالبنا”، في إشارة إلى انسحاب القوات الروسية قبل أيام من عين عيسى.

وأضاف في تصريحات لوكالة “هاوار”، أن “قسد” لم ترضخ لمطالب الروس نتيجة “تمسكها بأرضها”، على حد زعمه.

وأردف “حسين” أن انسحاب الروس من مواقع في عين عيسى يهدف لإفساح المجال لمزيد من الضربات التركية على المنطقة، وذلك كورقة ضغط على “قسد”.

وأشار إلى أن الروس يستمرون بابتزاز “قسد” ليحصلوا على تنازلات من تحت الدولة، مشددا على أن الميليشيا لم ترضخ لمطالب الروس بتقديم تنازلات عن مناطقهم.

وقال “هناك ابتزاز للقوات العسكرية (قسد) الموجودة في عين عيسى وتل تمر لإيصال رسالة، مفادها إذا لم تحقّقوا مطالبنا سنترك المجال مفتوحاً أمام تركيا لاحتلال مزيد من الأراضي”.

وذكر “حسين” أخيرا أن “قسد” هي العدو الأول للروس وتركيا، بحسب تصريحاته.

وكان سحب الروس، نهاية شهر شباط الفائت، عدد من آلياتها وعناصرها من أطراف بلدة “عين عيسى” شمال الرقة باتجاه قاعدتهم في مطار الطبقة العسكري.

وأوضحت مصادر إعلامية، أن أكثر من 20 سيارة عسكرية روسية وعدد من الدبابات خرجت من المواقع العسكرية بالقرب من عين عيسى يرافقها طيران مروحي.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy