مستشارة الأسد: “الجهود جارية لتحسين العلاقات مع السعودية”

by Editor

 

*فرات بوست

أعلنت المستشارة الإعلامية والسياسية لرئيس النظام السوري بشار الأسد بثينة شعبان، أن الجهود جارية لتحسين العلاقات الدبلوماسية مع السعودية بعد قطع العلاقات لأكثر من عقد.

وقالت شعبان لراديو “شام إف إم” المحلي “جهود تحسين العلاقات بين السعودية ودمشق قد تسفر قريباً عن نتائج إيجابية”.

وعلقت على زيارة وزير السياحة في النظام السوري “محمد رامي مارتيني” إلى الرياض هذا الأسبوع، وأشارت إلى أن هذه “الخطوة الإيجابية” لم تكن لتتحقق في السنوات السابقة.

ويذكر أن “هذه هي المرة الأولى التي يزور فيها وزير سوري المملكة في السنوات الأخيرة”.

وصل مارتيني إلى الرياض مساء الثلاثاء الماضي لحضور الاجتماع السابع والأربعين للجنة منظمة السياحة العالمية للشرق الأوسط المقرر عقده يومي 26 و 27 مايو الجاري، حسبما ذكرت وكالة أنباء النظام السوري (سانا).

قطعت العلاقات الدبلوماسية بين السعودية ودمشق منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011.

توترت علاقات النظام السوري مع عدد من الدول العربية ، حيث تم تعليق عضوية الدولة التي مزقتها الحرب في جامعة الدول العربية منذ عام 2013 ، تاركة مقعد سوريا شاغراً.

وكانت تقارير إعلامية قد أكدت في وقت سابق أن اجتماعاً بين رئيس المخابرات السعودية خالد بن علي الحميدان والأسد ومدير مكتب الأمن الوطني علي مملوك عقد في 4 مايو لبحث إعادة العلاقات الدبلوماسية ، لكن لم يؤكد أي طرف. الأخبار حتى الآن.


 

 

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy