مدير الصحة والتجار يديرون السوق السوداء في دير الزور ويحرمون الأهالي لقمة عيشهم

by Euphratespost

خاص – فرات بوست 
عقد مدير الصحة في أحياء ديرالزور الخاضعة لسيطرة النظام صفقة تقتضي توريد الدواء للمشافي والمستوصفات ضمن آلية تتيح التحكم بإيصاله، ريثما يتم تصريف شحنات أدوية في السوق السوداء.

ومنذ أسبوع اجتمع عبدالنجم “مدير الصحة في ديرالزور مع كل من أبو سعيد وأحمد الدهموش بحضور رئيس البلدية في مقهى أم كلثوم في مدينة دمشق، سعيا منهم لتأجيل شحنة الدواء الخاصة بالهلال الأحمر والصحة ريثما يتم تصريف أدوية تعود للتاجر “أبو سعيد وشركاء له، والذين منهم والشريك معهم في الجارة بالمحاصرين المدعو ” “غازي عباس” شقيق رئيسة مجلس الشعب الذي أصبح محور مهم من محاور الفساد والمحسوبيات في دمشق

ومن جانب آخر يسعى التجار لوضع أيديهم على مشروع لتوزيع الخبز المجاني عن طريق الهلال الأحمر والممول من قبل “UNDP”.

وحسب مصادر لفرات بوست أن الفكرة تقتضي أن يوزع حوالي 15000 ألف ربطة خبز يوميا ويصل للتاجر منها أجور تعبئة وتوزيع وعمال، علما أن العمال لا يتقاضون اية مبالغ مالية كونهم متطوعين يعملون في الهلال الأحمر، وبحسابات بسيطة فإن 15000*35= 5250,000 نعم (خمسة مليون وميتين وخمسين ألف ) ليرة سوريا ستدخل للتاجر  وشركاءه يومياً.

 والأولى بها بطون الجائعين في الجورة والقصور وكما قلنا بالأمس الأحياء المحاصرة منجم ذهب للمسؤولين الفاسدين في النظام وتجاره.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy