محاولة اغتيال تستهدف عميلا للأمن العسكري في القنيطرة

by editor

تعرض قيادي سابق في فصائل المعارضة بالقنيطرة جنوب سوريا وعميلا لفرع الأمن العسكري بالوقت الحالي، الجمعة 23 نيسان، لمحاولة اغتيال نفذها مجهولون مما أدى إلى وفاة اثنين من أبنائه الأطفال وإصابة آخر.

وقالت مصادر محلية، إن عبوة ناسفة استهدفت “عبد الله بكار” (أبو مجاهد)، القيادي السابق في “الفرقة 46” ضمن فصائل المعارضة أثناء تنقله مع عائلته في بلدة “سويسة” بريف القنيطرة.

وأدى الانفجار إلى إصابة أطفاله الثلاثة بجروح بليغة ليتم نقلهم إلى مشفى القنيطرة القريب؛ توفى اثنان منهم بعد ذلك.

وأشارت إلى أن محاولة اغتيال “بكار” هي الثانية، لافتا إلى أنه انخرط بعد اتفاق التسوية في الجنوب السوري مع فرع الأمن العسكري بدمشق لصالح “فرع سعسع”.

وذكر أن “بكار” يلعب دورا مهما مع قوات النظام في عمليات الاعتقال والمداهمات بالقنيطرة لكونه قيادي سابق في فصيل معارض.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy