محاولات تسلل فاشلة وقصف متبادل على جبهة اللاذقية.

by editor

أشارت مصادر محلية اليوم السبت إلى نشوب اشتباكات عنيفة بين نظام الأسد وفصائل المعارضة في ريفي اللاذقية الشمالي الشرقي وإدلب الغربي، وأضافت بأن الطرفين تبادلات القصف المدفعي في مناطق متفرقة شمالي سوريا.

وأضافت المصادر أن قوات نظام الأسد قصفت صباح اليوم محيط قريتي “كبينة” شمالي شرقي اللاذقية، “والعالية” غربي إدلب، مستخدمةً المدفعية الثقيلة والقذائف الصاروخية، دون ورود معلوماتٍ عن أية إصابات.

فيما ردت فصائل المعارضة بقصف مصدر النيران وهو المدفعية المتمركزة في منطقة “قلعة شلف” شمالي اللاذقية، وبحسب المعلومات الواردة فإن القصف أوقع عشرات الإصابات في صفوف عناصر نظام الأسد.

يأتي ذلك بعد يومٍ واحد من محاولة تسلل لنظام الأسد على محور “مجارز” في ريف إدلب الجنوبي، ومقتل عدد من عناصر نظام الأسد خلال العملية التي استمرت لساعات.

وتزامن القصف مع تحليقٍ مكثف لطيران الاستطلاع الروسي في سماء المنطقة الممتدة بين ريفي اللاذقية وإدلب، إضافةً لتحليق الطيران المروحي في ذات المنطقة.

يذكر أن جبهة اللاذقية تشهد اشتباكات متقطعة بين فينة وأخرى، وذلك منذ العملية العسكرية التي شنتها المعارضة في الساحل السوري أواخر العام 2014.

حيث حققت المعارضة حينها تقدماً ملحوظاً، قبل أن تتدخل روسيا وإيران باستخدام سياسة الأرض المحروقة والتي تسببت بتثبيت خطوط النفوذ على ما هي عليه اليوم.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy