مجهولون يطلقون الرصاص على أحد الإعلاميين في الجنوب.

by Euphratespost

اغتيل الإعلامي ابراهيم المنجر بعد قيام مجموعة مجهولة الهوية استهدافه بشكل مباشر خلال تواجده بأحد المدن بريف درعا الشرقي

وذكر مراسل فرات بوست أن الإعلامي المنجر ينحدر من بلدة تل شهاب بريف درعا الغربي ويبلغ من العمر 26 عاماً وهو من الإعلاميين البارزين في الجنوب السوري وقد اغتيل أمام منزله بعد إطلاق الرصاص عليه بشكل مباشر، ويسجل من الإعلاميين الذين وثقوا الكثير من أفعال النظام منذ بداية الثورة السورية.

وشارك المنجر في العديد من المعارك ضد قوات النظام بالإضافة لتوثيق الأعمال العسكرية الممارسة على الجنوب، كما عمل في عدد من الوكالات الإخبارية بالإضافة لأفلامه التي تحاكي واقع المواطن السوري في المنطقة المحررة.

وقال الناشطين الإعلاميين يجب التفكير بجدية اتجاه المسألة الأمنية من خلال نشر الدوريات في جميع المنطقة المحررة، فقد أصبحت عملية الاغتيال من المسائل السهلة لدى تلك المجموعات ولا تحتاج لكثير من التخطيط لتحقيق مهامهم وذلك نتيجة لغياب الدعم الأمني من قبل الجهات المسؤولة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy