متوعداً بمحاربة “المفسدين”.. تنظيم الدولة يتبني مقتل شابين في البصيرة

by editor

تبنى “تنظيم الدولة” عبر بيان له نشره في جريدة “النبأ” الكترونية الناطقة باسمه، مقتل شابين في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، وعثر على جثتيهما في الحديقة العامة وسط المدينة صباح الثلاثاء الماضي.
ووفق ما ذكره التنظيم، فإن سبب قتله للرجلين، هو إجبار الأهالي من قبلهما على دفع الأتاوي باسم “تنظيم الدولة”، مضيفاً أن خلاياه استدرجوا الشابين قبل أن يُقتلا بطريقة النحر “تنفيذاً لحد الحرابة” وفق تعبير البيان.
ودعا التنظيم إلى عدم دفع أي مبالغ مالية لأي شخص، زاعماً أن خلاياه بدأت بملاحقة جميع الأشخاص الذين يقومون بتهديد الأهالي باسمه، وأنه سيقوم بمحاسبة من وصفهم بالمفسدين.
ومؤخراً يحاول “تنظيم الدولة” كسب ود الأهالي وتعاطفهم، من خلال تنفيذه عمليات ضد العصابات او ضد عناصر “قسد”، ويحاول استغلال حالة الحقد الحاصلة من قبل الأهالي ضد “قسد” ومسؤوليه المحليين.
يأتي ذلك، في الوقت الذي يحرص فيه التنظيم على أن يظهر نفسه كمدافع عن المدنيين، وأنه لا يقف خلف دفع الاتاوات، لذلك عمد إلى وضع ورقة على جثة الشخصين المذبوحين في البصيرة كُتب عليها: “هذا جزاء كل من يقوم بالتشليح باسم عناصر الدولة الإسلامية”.
وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد” خلال الأشهر الأخيرة تزايداً ملحوظاً في نشاطات خلايا التنظيم، ما بين خطف وقتل وتفجيرات وفرض أتاوات تحت مسميات مختلفة من بينها الزكاة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy