ما البنود التي اشترطها الجيش الحر في البادية لتنفيذ عملية تبادل الأسرى.

by Euphratespost

خاص – فرات بوست

تمكنت فصائل الجيش الحر في البادية السورية من تكبيد قوات النظام الخسائر في العناصر والعتاد، ضمن معركة “الأرض لنا”، واستطاعت أسر مجموعات تابعة للنظام بينهم ضباط، بالإضافة لإسقاط الطائرة الحربية من نوع ميغ 23، بتاريخ15آب/أغسطس الحالي، وأسر الطيار “علي حلوة” من مدينة تل كلخ بحمص، في ما أجرت الفصائل العسكرية عملية تبادل للأسرى والتي شملت الرائد “حلوة” و31 من عناصر النظام بعد التعهدات من الأخير بتنفيذ الشروط التي تم وضعها من الجيش الحر.
وذكر القائد العام “لجيش أسود الشرقية” طلاس السلامة في تصريحات له: إن عملية التبادل تمت عن طريق المملكة الأردنية والتي بدورها سلمت الأسرى لنظام الأسد، باعتبارها الضامنة في التفاوض مع روسيا، مشيراً أن العملية لم تتم إلا بعد تعهد النظام بتنفيذ الشروط التي وضعها الجيش الحر.

وكان سلامة قد وضح الشروط المطلوبة والتي تعهدها النظام وهي:
1-إطلاق سراح 100 معتقلة ومعتقل من السجون
2- إطلاق سراح أسرى الحرب من الطرفين.
3- فتح الطريق إلى القلمون الشرقي ذهاباً وإياباً لمرة واحدة لإخراج المقاتلين والعتاد إلى البادية.
4-انسحاب الميليشيات وقوات النظام إلى عمق 40 كيلو متراً في الداخل السوري من ريف السويداء الشرقي إلى التنف.
5-عدم قصف الطيران الشريط الحدودي ومخيمات اللاجئين.
6- إطلاق سراح العائلات المدنية الذين تم اعتقالهم من “العشارة والعتيبة” من قبل قوات النظام للضغط على الجيش الحر بعد أسر الضابط “حلوة”.

وأوضح “ناشطون” من المعيب أن نشكك في فصائل الجيش الحر إثر عملية تبادل الأسرى التي تم تنفذها، وإنما مسألة التبادل أتت في المصلحة الأولى للإفراج عن جميع المعتقلين وخاصة النساء.

يشار إلى أن فصائل الحر في البادية قد طالبت بالمقدم “حسين الهرموش” مقابل الطيار الأسير، وأوضح ذلك نائب قائد جيش أسود الشرقية “أبو برزان السلطاني” بموافقة الفصائل العسكرية في البادية السورية على مبادلة الطيار مقابل الهرموش وإخراج المعتقلات وإدخال المساعدات الإغاثية إلى الركبان والحدلات وغيرها من المخيمات.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy