لم يقيل المسؤول عن الإهانة .. “الأسد” يعتذر من رئيس مشيخة طائفة الدروز

by editor

كشفت مصادر محلية، عن إجراء رأس النظام “بشار الأسد” اتصالا هاتفيا مع “حكمت الهجري” رئيس مشيخة طائفة الدروز للاعتذار عن الإهانة التي تعرض لها من قبل ضابط في إحدى الأجهزة الأمنية.

وقال موقع “المدن”، إن “الأسد” قدمَّ اعتذارا رسميا لـ “الهجري” بسبب الإهانة التي تعرض لها من قبل رئيس فرع الأمن العسكري في المنطقة الجنوبية من سوريا “لؤي العلي”، مؤكداً على ما يسمى “اللحمة الوطنية”.

وستصدر الرئاسة الروحية لطائفة الموحدين “الدروز” المتمثلة بالشيخ “حكمت الهجري”، بيانا جديدا خلال الساعات القادمة، لإعلان طي صفحة الخلاف الأخير، وفقا للموقع.

وعلى الرغم من انتشار شائعات حول إقالة “العلي”، إلا أن مصادر محلية أكدت أنه ما يزال على رأس عمله حتى الساعة في رئاسة شعبة المخابرات العسكرية بالمنطقة الجنوبية.

وبحسب تلك المصادر، فإن “العلي” داوم في مكتبه بقسم الأمن العسكري “245” بمدينة درعا بشكل اعتيادي، وتلقى تعليمات من رئاسة المخابرات العسكرية بعدم التدخل في شؤون السويداء بالمرحلة الراهنة.

وحتى اللحظة، ما تزال أجواء الشحن والغضب موجودة بين أوساط أهالي السويداء، مصرين على موقفهم في صدور اعتذار رسمي للشيخ “الهجري” وإقالة “العلي” من منصبه.

الجدير بالذكر أن أهالي السويداء، الأسبوع الماضي، حطموا صورة رأس النظام “بشار الأسد” في بعض ساحات وشوارع المدينة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy