كيف اختفت امرأة أوزباكية في مخيم الهول؟ .. تعرف على القصة كاملةً

by editor

اختفت امرأة أوزبكية من عائلات تنظيم الدولة مع ابنها بعد محاولتها الهرب من مخيم الهول مع أحد المهربين قبل عدة أيام.
وقالت مصادر ميدانية من المخيم في تصريحات لفرات بوست إن المرأة أخبرت بعض نساء التنظيم نيتها الهرب، وبالفعل استطاعت مع ابنها البالغ من العمر 9 سنوات عبور السواتر الأولى للمخيم، وبعد ذلك انقطعت أخبارها بشكل كامل.

 


وأضافت المصادر إن نساء التنظيم في المخيم يتناقلن أخباراً عن وفاة تلك المرأة مع ابنها، ويقلن أن المهرب قتلهما بعد أن أخذ ما بحوزتهما من أموال، فيما تقول أخريات إن المهرب تركهما في منتصف الطريق ولاذ بالفرار بعد اقتراب دورية أمنية تابعة لقسد منهم، وقد تم اعتقال المرأة وابنها، دون تأكيدات على تلك الرواية.


رواية أخرى منتشرة بين نساء التنظيم بخصوص المرأة وتقول إن المهرب بعد عبوره السواتر الأولى من المخيم توجه بالمرأة وابنها بشكل مباشر إلى دورية لقسد وقام بتسليمهما.
ولم نستطع التحقق من أي من تلك الروايات المتداولة في المخيم، لكن المؤكد هو اختفاء المرأة وطفلها، وانقطاع أخبارهما بشكل كامل، ولو نجحت بالهرب لكانت تواصلت مع بعض جاراتها في المخيم، لكنها لم تفعل حتى اللحظة.

وسُجلت سابقاً الكثير من حالات الفرار الفاشلة لنساء من تنظيم الدولة، وكانت معظمهن ضحية عملية نصب من المهرب، أو ضحية تعاون المهربين مع القوات الأمنية، حيث يقوم المهربون بتسليم الراغبين بالهروب بعد الخروج من المخيم مباشرة.


  

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy