كورونا يستفحل في البوكمال وفرض الحجر الصحي على مقرات عسكرية

by editor

شهدت مدينة البوكمال في ريف دير الزور الخاضع لسيطرة “الحرس الثوري” الايراني، تسجيل عدد كبير من الاصابات بفيروس كورونا مابين مدنيين وعسكريين.
وسجلت مديرية الصحة في محافظة دير الزور 5 إصابات مؤكدة في مدينة البوكمال، وحالة وفاة واحدة لخيري عيد المصطفى الملقب “أبو صطيف”، الذي أصيب 5 من أفراد عائلته بالفيروس بعد اجراء التحاليل لهم.
وتشهد مدينة البوكمال اصابات أيضاً في صفوف عناصر “الحرس الثوري” وميليشيات طهران، وأدى زيادة عدد المصابين إلى فرض الحجر الصحي على أحد مقرات ميليشيا “لواء فاطميون” الأفغاني في منطقة الكورنيش، وذلك للمرة الثانية خلال شهرين.
وفي هذا الإطار، تأكدت إصابة 5 عناصر داخل مقر يتبع لميليشيا “لواء زينبيون”، نقلوا إثرها الى الحجر الصحي في مشفى القدس الإيراني في حي المشاهدة في مدينة البوكمال.
كما سجلت 5 إصابات في صفوف عناصر المخابرات الجوية التابعة للنظام في شارع بغداد، بعد مخالطتهم لأحد المصابين القادمين من محافظة دمشق.
وتعاني مدينة البوكمال من نقص الرعاية الصحية، ويتوفر فيها إضافة إلى المركز الصحي الوحيد، 3 مشافي تابعة ل”الحرس الثوري”، لكنها لا تقدم العلاج اللازم، ما يجبر المصابين على اللجوء المصابين لمشافي مدينة دير الزور، أو مشافي محافظتي دمشق وحلب للعلاج.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy