قوات روسية في قلب درعا المحطة.

by Euphratespost

خاص – فرات بوست

بعد انسحاب قوات للنظام التابعة للفرقة الرابعة من درعا بدأ فريق من الشرطة الروسية بالتوافد نحو مدينة درعا المحطة الخاضعة لسيطرة نظام الأسد وبدأت بالانتشار في مدينة درعا بعد أن تم انسحاب تلك القوات.

وذكر مراسلنا بأن القوات الروسية عبارة عن فريق للشرطة الروسية غير متمركزة في مكان معين بدرعا المحطة وإنما يقوم الفريف بتوثيق خروقات بالصوت والصورة وكان الفريق يتجه نحو الخطوط الفاصلة بين الجيش الحر في البلد والمخيم وقوات النظام في المحطة، موضحا بأن قوات الغيث التابعة للنظام استمرت في الانسحاب على مدار يومين متتاليين.

ويأتي الانتشار للقوات الروسية تلبية لما تم الاتفاق عليه في الاجتماع المنعقد بين روسيا والولايات المتحدة والأردن بوجود قوات لمراقبة الهدنة في الجنوب.

وأشار مراسلنا بأن انتشار القوات الروسية كانت بدايته في القسم الشمالي لمحافظة درعا والتي تمركزت في القطع العسكرية المحيطة بمدينة الصنمين وعدم السماح للمدنيين بالاقتراب من الأراضي الواقعة على مقربة من القطع العسكرية بالإضافة للتمركز في بلدة موثبين ومعسكر تدريب السواقة وغيرها من القرى.

كما انتشرت في محافظة السويداء حيث تم تمركزها في إحدى البلدات التي تقع على مسافة قريبة من المنطقة المحررة وكان منها بلدة برد في ريف السويداء الجنوبي ورفع العلم الروسي في منطقة التمركز كونها المطلة على مدينة بصرى الشام المحررة وغيرها من البلدات.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy