قوات الشهيد أحمد العبدو تتجهز للانسحاب تزامنا مع ترحيل نازحي مخيم الركبان

by Euphratespost

خاص – فرات بوست

بدأت قوات الشهيد أحمد العبدو في البادية السورية أمس الثلاثاء5 أيلول/سبتمبر الحالي بالعمل على إخلاء مخيم الحدلات كخطوة قبل توجه الفصيل نحو وجهة غير معروفة.

وباشرت آنذاك أمس بترحيل النازحين من مخيم الحدلات في الجهة الشمالية الشرقية وعلى مقربة من الحدود الأردنية نحو مخيم الركبان الواقع على الحدود مع الأردن.

ووضحت الجهات العسكرية لدى القوات بترحيل ما يقارب 5000 من النازحين السوريين وإنجاز 70 بالمئة من عملية الترحيل، مشيرةً أنه سيكون هناك انسحابات خارج سوريا دون التعرف على المنطقة التي سيتم التوجه لها، لكن الوجهة التي أمامنا ومع حدودنا هي الأردن.

وأوضح المتحدث باسم قوات الشهيد أحمد العبدو “سعيد سيف” في تصريحات، أن تلك التغييرات جاءت استجابة لطلب غرفة “الموك” موضحاً بوجود تطمينات تم الحصول عليها من وزارة الدفاع الأمريكية والتي تعتبر حامية لمنطقة التنف، تشير أن منطقة “مخيم الركبان” منزوعة السلاح وتحت الحماية، مضيفاً في حال تم وصول جميع النازحين من الحدلات إلى الركبان سيكون هناك تدابير وتجهيز لعملية الانسحاب.

يشار إلى أن الموازين بدأت تتبدل بعد الضغوطات التي تلقتها فصائل الجيش الحر في البادية، والذي تبين عبر البيان الصادر من قوات الشهيد أحمد العبدو وجيش أسود الشرقية بتاريخ 30 آب/أغسطس موضحين بممارسة أشد أنواع الضغط والتوقف عن القتال ضد قوات النظام والميليشيات.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy