قصف مجهول الهوية وشركاء القتل يتقاذفون الاتهامات فيمابينهم !

by Euphratespost

ارتقى أكثر من أربعين مدنياً في حصيلةٍ أولية، وأصيب العشرات بجروح مختلفة، اليوم الأربعاء إثر قصفٍ جويٍ استهدف بلدة دبلان (الشويط) التي يسيطر عليها تنظيم “داعش” في ريف دير الزور الشرقي.

وأفاد مراسل شبكة “فرات بوست” الإعلامية:إن طائرات مجهولة الهوية يرجح أن تكون تابع لسلاح الجو الروسي استهدف بالقنابل العنقودية مواقع سكنية وسط بلدة الدبلان بريف المدينة الشرقي، معللاً سبب ذلك نتيجة لتحليق مكثف للطيران الحربي الروسي في أجواء ريف المدينة الشرقي .

وأضاف مصدرنا أن مساجد البلدة أذاعت من خلال مكبرات الصوت بضرورة التوجه إلى النقاط الطبية لتبرع بالدم من كافة الزمر، نظراً للعدد الكبير من الإصابات التي خلفها القصف، مشيرةاًإلى نقل عشرات الإصابات إلى النقاط الطبية في مدينتي “العشارة والميادين” في الريف الشرقي.

كما تسببت الغارات بدمار كبير لحق بعدد كبير من الأبنية السكنية واحتراق عدد منها، إضافة لإضرار مادية لحقت بالممتلكات الخاصة والعامة.

وأشار إلى أن البلدة شهدت نزوح جماعي لأهالي البلدة باتجاه البادية بسبب القصف الجوي، تحسباً لتكرار استهداف البلدة وسط استمرار تحليق الطيران الحربي بكثافة في الاجواء.

وتأتي هذه المجزرة بعد يومين على مجزرةٍ ارتكبتها طائرات التحالف الدولي، إثر استهدافها بناء سكنية في مدينة الميادين في ريف دير الزور الشرقي، حوّله تنظيم “داعش” إلى سجن يحتجز فيه الكثير من المدنيين والعسكريين، ماتسبب بوفاة نحو 40 سجيناً، وإصابة أكثر من 100 آخرين، إضافة لمقتل أكثر من 20 عنصرا من داعش، وفق مصادر خاصة لشبكة “فرات بوست”.
يذكر أن النظام اتهم قوات التحالف عبر وسائل إعلام تابعة له بتنفيذ المجزرة ، في حين لم يصدر عن التحالف ما يؤكد أو ينفي ماحدث .

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy