“قسد” تعتقل أحد عرّابي صفقات النفط مع ميليشيا “القاطرجي”

by editor

اعتقلت “قسد” فجر اليوم السبت جاسم الشامي، أحد أذرع قائد مجلس دير الزور العسكري أحمد الخبيل، ومن عرابي صفقات النفط مع ميليشيات القاطرجي التابعة لنظام الأسد.

وأفاد مراسلنا، أن قوة من “قسد” داهمت منزل الشامي الكائن في بلدة العزبة بريف دير الزور الشمالي، وأطلقت النار على أخيه الملقب “أبو عواد”.

وينحدر الشامي من بلدة خشام في ريف دير الزور الشرقي، ويعمل مع فراس الياس كوسيط وسمسار وصلة وصل بين قائد “مجلس دير الزور العسكري”، وبين شرطة ميليشيا “قاطرجي” في مجال بيع وتهريب النفط الى مناطق سيطرة نظام الأسد.

كما يُعد الشامي المسؤول عن عملية دفع المبالغ المالية والآتاوات إلى “تنظيم الدولة”، مقابل عدم تعرض التنظيم لارتال صهاريج النفط، مع التنويه إلى أن “تنظيم الدولة” اتخذ سياسة حرق صهاريج النفط التي يرفض أصحابها دفع الأموال لهم.

وتأتي عملية الاعتقال بعد أيام من مقتل القيادي في “مجلس دير الزور المدني” التابع لـ”قسد” زنار كوباني في بلدة الصور، التي لم تتبناها رسمياً أي جهة.

وتُشير أصابع الاتهام إلى ضلوع “أبو خولة” ومقربين منه بعملية الاغتيال، على خلفية خلافات سابقة ومشادات بين الأخير وزنار على خلفية عزل أشخاص مقربين من قائد “مجلس دير الزور العسكري” من مناصبهم الإدارية.

كما عمل الشامي في وقت سابق مع مندوب القاطرجي أبو بكر الحمصي، الذي اعتقله التحالف منذ قرابة العام خلال عملية إنزال في القامشلي، ليخرج من السجن خلال أيام بعد دفع مبالغ مالية طائلة إلى “قسد”، وهرب عقبها إلى مناطق سيطرة قوات نظام الأسد وميليشيات إيران.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy