“قسد” تضع يدها على عشرات الدوانم شمالي دير الزور وتهدم ممتلكات مدنية.

by editor

هدمت قوة من “قسد” مؤخراً عدداً من المحال التجارية في منطقة دوار المعامل بالقرب من بناء المحلجة شمالي محافظة دير الزور تعود ملكيتها لمدنيين نازحين من بلدة حطلة في ريف المحافظة الشرقي إلى المنطقة.

مصادر خاصة لـ فرات بوست قالت: إن وحداتHAT التابعة لـ “قسد” أقدمت على هدم محال لعائلة العلاوي على خلفية “كيدية” بناءً على طلب مواطن كردي من سكان القامشلي اشترى منذ فترة أحد هذه المحال من العائلة.

وأضافت المصادر: إن محلاً واحداً فقد لم يُهدَم يعود لصاحبه المتملِّك الجديد الذي بلَّغ أحد أقاربه وهو قيادي في “قسد” برغبته إقصاء جيرانه أصحاب المحال التجارية المجاورة “لمنع المضاربة” أو التنافس التجارية معه.

“قسد” تذرعت بأن سبب الهدم هو وقوع مكان المحال التجارية ضمن “منطقة عسكرية” وهي منطقة المحلجة التي تتخذ منها “قسد” نقطة ثابتة عند مدخل البلدة، رغم أن الأرض مملوكة بموجب أوراق رسمية وعقود قانونية.

هذا وقد وضع قياديٌ بـ “قسد” يده مؤخراً على أرضٍ بمساحة 20 دونم في ذات المنطقة، بمساعدة مسؤول في المجالس المدنية يدعى باران تعود ملكيتها للسيدة هيام جميدة مهجَّرة خارج القطر والتي نشرت أوراقاً لملكيتها.

يذكر أن ممارسات “قسد” التعسفية على مستوى العقارات تزايدت وتيرتها في الآونة الأخيرة ضمن مناطق نفوذها في محافظة دير الزور، بين إحراقٍ وهدمٍ وإخلاءٍ لعددٍ من المنازل في الريفين الشمالي والشرقي للمحافظة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy