قسد تستجيب لإحدى قرارات “حسبة” تنظيم الدولة المتعلقة بالأفران

by editor

أصدرت “قسد” قراراً لإصحاب الأفران في بلدة الصبحة بريف دير الزور الشرقي، يقضي باغلاق المنافذ الخاصة بالنساء، وتحويلها الى منافذ خاصة للرجال.
ويأتي القرار الجديد، بعد تلقي أصحاب الأفران في معظم بلدات ريف ديرالزور الشرقي تهديدات بالقتل وتفجير الأفران من قبل خلايا “تنظيم الدولة”، في حال لم تغلق المنافذ الخاصة ببيع الخبز للناس.
ولم تقتصر تهديدات خلايا التنظيم على أفران الصبحة وحسب، بل شملت كذلك أفران بلدان ذيبان والحوايج والبصيرة ودرنج، بحجة وجود اختلاط بين الرجال والنساء أمام هذه المنافذ.
ويشهد ريف دير الزور الخاضع لسيطرة “قسد” نشاطاً متزايداً لجهاز الحسبة الذي تقوده عناصر من خلايا التنظيم المنتشرة في المنطقة، ومؤخراً جرى اغلاق أكثر من محل بيع الدخان، وتهديد أصحاب محلات حلاقة في مدينة البصيرة.
كما شهدت بلدة الصبحة أواخر الشهر الفائت إعدام أحد المدنيين بتهمة مزاوية السحر، مع التنويه إلى أن هذه الأعمال كانت تنفذ من قبل جهاز الحسبة بشكل علني في الفترة التي كانت المنطقة تحت سيطرة التنظيم.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy