قسد تتذرع بفيروس “كورونا”… وتنشأ نقاط عسكري أثناء العطلة المدرسية

by editor

بدأت العطلة المدرسية في المناطق الخاضعة ل”قسد” في تاريخ 26 تشرين الثاني من العام الحالي وتستمر حتى 6 كانون الأول وجاء ذلك بعد تفشي فيروس “كورونا ” من جديد، كما أغلقت “قسد” مؤخراً المدارس و المعاهد الدراسية في الريف الغربي بدير الزور بعد انتشار بعض حالات الاصابة بفيروس “كورونا”

كما ذكرت “فرات بوست” في تقارير سابقة انه فيروس “كورونا” ينتشر بشكل سريع داخل المنطقة وسط تخوف كبير بين الأهالي، وتزايد عدد الإصابات و الوفيات وعدم وجود الكثير من نقاط المسحات للفيروس و مراكز الحجر الصحي.

و مع إغلاق المدارس سارعت ” قسد”في نشر النقاط عسكرية داخل المدارس، مما دفع أهالي قرى الريف الشرقي الى الاحتجاج ومناشدة قوات التحالف باخراج تلك النقاط و ابعدها عن المدارس.
كما شهدت المنطقة مؤخرا تزايد في عمليات الاغتيال و السلب لتقوم قوات “قسد” بإنشاء نقاط عسكرية جديدة في المدارس بحجة مراقبة الوضع الامني، رغم غضب الأهالي وإطلاق حملات مناشدة الا ان “قسد” رفضت إخلاء النقاط العسكرية.

وفي بيان كتب من قبل نشطاء في قرية “الشعيطات” (في تاريخ 14 تشرين الثاني من اجل اخراج القوات العسكرية من مدرسة “أبو حمام الوسطى” أنه بعد وعود تعدت اكثر من شهرين بخروج النقطة العسكرية، يتفاجئون اليوم باستبدالها بما يسمى “فوج البوكمال”
كما جاء ايضا انهم يتخوفون من حدوث أي هجوم على المدرسة بعد أن تمركزت النقطة العسكرية بقسم ثاني من المدرسة، التي تحتوي على 700 طالب و طالبة، كما ان الصفوف لم تعد تتسع للطلاب حيث يحتوي كل صف على 40 طالب و طالبة).

وفي ذات الصدد تفتقر بعض المدارس الواقعة تحت سيطرة ” قسد” الى العديد من المستلزمات الدراسية و المقاعد، ومع حلول فصل الشتاء ينتظرون تأمين التدفئة اللازمة.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy