قتلى من “حزب الله و حركة النجباء العراقية” في حلب و “جيش الإسلام” ينعى قائد لواءه العاشر

by Euphratespost

خاص – فرات بوست
بدأت كتائب الثوار مرحلة جديدة اليوم في معركة “ملحمة حلب الكبرى” بتمهيد صاروخي على مواقع قوات النظام في الأكاديمية العسكرية غربي مدينة حلب.

ونقل تجمع “فاستقم كما أمرت” أن مقاتليه استهدفوا بقذائف الدبابات اجتماعا لميليشيا حركة النجباء العراقية ضم قادة من ميليشيا حزب الله اللبناني.

وأفاد مدير المكتب الإعلامي في تجمع فاستقم أنه لا تأكيدات عن اعداد القتلى جراء استهداف الفندق الواقع في حي الميرديان ، والذي يعتبر ثكنة عسكرية للميليشيات الأجنية التي تقاتل إلى جانب قوات الأسد على حد تعبيره.

و نعى “جيش الإسلام” قائد اللواء العاشر فيه “أحمد سندة” والذي قتل اليوم خلال مواجهات مع قوات النظام غربي مدينة حلب.

ونقلت مصادر إعلامية في “جيش الإسلام” أن قياديا آخر ملقبا منه  “أبو أحمد بادية” قتل في ما وصفها معارك العز على جبهات حلب، مشيرا إلى حضور واسع لجيش الإسلام كباقي الفصائل في المشاركة في كسر الحصار عن المدينة.

هذا وأعلنت كتائب الثوار اليوم إطلاقها للمرحلة الثانية من معركة كسر الحصار عن المدينة بهجوم واسع لها على الأكاديمية العسكرية ومشروع 3000 شقة على المحاور الغربية للمدينة.

وتستمر كتائب الثوار في هجوم لها على المناطق العسكرية غربي مدينة حلب بهدف كسر الحصار عن الأحياء الشرقية،  بعد رفضها لمقترحات روسية بإفراغ الأحياء من المدنيين.

 

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy