قبيلة العكيدات تعطي التحالف الدولي مهلة شهر حتى تنفيذ مطالبهم.

by editor

أكدت قبيلة “العكيدات” بريف دير الزور الشرقي، اليوم الثلاثاء، أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية يتحمل المسؤولية الكاملة عن الفلتان الأمني في المنطقة.

ودعت القبيلة التحالف الدولي بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة ومهنية للتحقيق في قضية اغتيال الشيخ “مطشر الهفل” (أحد مشايخ القبيلة) وقريبه “دعار الخلف”.

وجاء ذلك في بيانا للقبيلة موجه للتحالف الدولي، طالبت فيه بتسليم إدارة مناطق دير الزور الواقعة تحت سيطرة “قسد” لأصحابها وأن يأخذ المكون العربي دوره الكامل في إدارة مناطق وقيادتها بمن لديهم الكفاءة والنزاهة والخبرة بعيدا عن أي وصاية حزبية لتحقيق الأمن والاستقرار والسلام.

كما طالب البيان التحالف الدولي وجميع القوى الفاعلة بالدفع بعملية الحل السياسي في سوريا والإفراج عن المعتقلين وإخراج النساء والأطفال من المخيمات.

وأمهلت القبيلة في بيانها مدة شهر من تاريخ إصداره، معربة عن أملها في استجابة التحالف الدولي للمطالب الواردة فيه.

وأصدر البيان خلال اجتماع أجرته القبيلة في بلدة “ذبيان” شرق دير الزور وحضره الآلاف من أبناء القبيلة بحضور شخصيات عشائرية من حوض الفرات، حيث كان دعا إليه الشيخ “مصعب الهفل” شيخ قبيلة “العكيدات” المقيم في قطر.

وأطلق مسلحين مجهولين، الأحد، النار بالرشاشات المتوسطة على سيارة تقل عددا من وجهاء عشيرة العكيدات، عند مفرق الرغيب قرب بلدة الحوايج شرق دير الزور، ما أسفر عن مقتل مطرش حمود الهفل وإصابة إبراهيم خليل الهفل.

وكانت عبرت الولايات المتحدة الأمريكية، عن أدانتها للهجوم الذي استهدف الشيخ “مطشر حمود الجدعان الهفل” والشيخ “ابراهيم خليل الجدعان الهفل” أعضاء قبيلة “العكيدات”.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy