قائد ميليشيا في دير الزور يسعى للحصول على الجنسية الإيرانية

by editor

علمت “فرات بوست” من مصادرها، أن قائد (الفوج 47) الإيراني في مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، يوسف محمود الحمدان، تقدم بطلب رسمي للحصول على الجنسية الإيرانية.

وتم تقديم الطلب للحاج عسكر، المسؤول العسكري والأمني العام، وأيضاً إلى الحاج كميل، مسؤول العلاقات العامة في “الحرس الثوري”.

ويسعى قادة ميليشيات إيران في سورية، إلى الحصول على الجنسية الإيرانية، ومن خلالها يمكنهم زيارة إيران مع ذويهم، للحصول على رواتب أعلى ومميزات أخرى.

يشار إلى أن محمود الحمدان الملقب ب”أبو عيسى المشهداني”، من مواليد بلدة الحمدان بريف البوكمال، وهو من عناصر فصائل المعارضة السابقين (لواء المشاهدة).

قاتل الحمدان مع “تنظيم الدولة” عقب سيطرة الأخير على مدينة البوكمال، وعمل على مضايقة الأهالي ضمن ما يسمى أمني التنظيم، قبل أن يهرب إلى مناطق سيطرة نظام الأسد، وانتسب إلى “الحرس الثوري”، ليكلف بقيادة الفوج 47.

واعتنق الحمدان المذهب الشيعي، وساهم بانتساب عدد من أقاربه إلى ميليشيات إيران، وأقنع بعضهم بتزويج بناتهم إلى منتسبي “الحرس الثوري”، سواء كانوا سوريين أو إيرانيين أو حتى أفغان.

وحصلت عدة حالات زواج بين عناصر إيرانيين وأفغان مع بنات المنطقة، بحجة أنهم ملتزمون دينياً وأخلاقياً.

وكان “الحرس الثوري”، قد منح في وقت سابق الجنسية الفخرية الإيرانية لقادة ميليشياته في مدينة الميادين، من بينهم قائد ميليشيا “السيدة زينب”، مؤيد الضويحي، وقائد ميليشيا “أبو الفضل العباس”، عباس المسعود.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy