جسور ديرالزور هل أثر تدميرها على تنظيم داعش فعلياً

by Euphratespost
84 views

فرات بوست-يعتمد الأهالي وتنظيم داعش على أربعة جسور رئيسية للإنتقال بين ضفتي نهر الفرات (الجزيرة والشامية) الأول هو جسر السياسية وهو مدخل المدينة ولايستفيد الأهالي وتنظيم داعش من هذا الجسر بسبب سيطرة قوات النظام على شارع النهر  من جهة هرابش الجزء الذي ينتقل إلى الشامية  والجسر الثاني هو جسر الباغوز بالقرب من مدينة البوكمال والذي دمره طيران التحالف العام الماضي وجسر المياذين الذي يربط  ويعتبر العصب لسكان الريف الشرقي وجسر العشارة ويعتبر أيضاًَ من الجسور المهمة كما يوجد جسور صغيرة أو حربية تنقل بين الضفتين كجسر البقعان وجسر الحلبية وجسور زراعية تصل مدن أوقرى بين بعضها البعض كجسر البصيرة وجسر العباس بمحيط البوكمال وقد قام طيران التحالف الفترة الماضية بتدميرها جميعاً وقد تأثر المدنيين بشكل كبير من خلال إرتفاع أسعار المواد الغذائية والمحروقات والمواد الأساسية وحتى بعملهم لأنه هناك إجور مرتفعة بعض الشيء بالنسبة لرواتب العمال او الأشخاص الذين لايمكلون أي عمل لتنتقل من ضفة إلى الآخرى ويذهب أغلب أهالي الريف الشرقي والشمالي والغربي إلى المياذين من أجل المشافي أو التبضع كما أثر قصف الجسور على عميلة إسعاف الجرحى والشهداء من المدنيين إثر قصف الطيران الروسي على المدينة والريف.

أما على صعيد تأثير تلك الضربات على التنظيم فهي أثرت فقط على نقل التنظيم للمعدات والعتاد الثقيل لأن العناصر والسيارات تقوم بالتنقل بأريحية عن طريق عبارات خاصة بالتنظيم من 30 نقطة في الريف الشرقي والغربي.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy