المعارضة تنتزع قرى من داعش والأخير يسمح لعناصره مع عوائلهم مغادرة مدينة الباب تجاه المناطق الشرقية- فرات بوست

by Euphratespost

فرات بوست-سيطرت فصائل المعارضة المدعومة من قبل الجيش التركي وطيران التحالف الدولي، عصر اليوم، على ست قرى جديدة شمال مدينة الباب بريف حلب الشرقي بعد اشتباكات مع مقاتلي تنظيم داعش في إطار معركة درع الفرات، لتصبح على بعد سبعة كيلومترات عن مدينة الباب.

وسيطرت المعارضة نعمان وترحين وسوسنباط وبتاجك وعرب جودك وبازجي بعد معارك عنيفة مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية وسط قصف مدفعي تركي تزامنت مع غارات جوية للطيران التحالف الدولي على مواقع التنظيم بقرية نعمان.

كما تمكنت أيضا من تدمير عربة مفخخة ومقتل قائدها قبل وصولها لمواقع المعارضة بقرية نعمان شمال مدينة الباب، إضافة إلى مقتل أربع عناصر للتنظيم بغارات للطيران التحالف على قرية نعمان وإصابة عدد أخر غير معروف.

وبجانبه أعلن أن الجيش التركي اليوم في بيان له عن مقتل 12 عنصرا للتنظيم الدولة بعد سيطرت المعارضة على قرى تل بطال وشيخ جراح وشبيران ومزارعا، فيما أصيب سبعة عناصر للمعارضة التي تمكنت من تدمير عربتين مفخختين شمال مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

وفي سياق مشابه، هاجم مقاتلي تنظيم داعش ظهر اليوم، مواقع سيطرة ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية “قسد” على محاور قريتي الوحشية وتل قراح ومزارع قرية فافين دون ورود معلومات عن حجم الخسائر بين الطرفين وسط محاولة جديدة للتنظيم التقدم بريف حلب الشمالي، دون أن يحرز التنظيم أي تقدم يذكر حتى اللحظة.

وكانت المعارضة قد سيطرت مساء أمس على قرى شيخ جراح وتل بطال وشبيران ومزارعها وتل جرجى عقب اشتباكات مع مقاتلي التنظيم وبسيطرتها اليوم على قرية نعمان بات يفصلها عن مدينة الباب قرابة تسعة كيلومترات فقط.

ويذكر أن التنظيم كان قد أعلن اليوم عن سماح مغادرة مقاتليه مع عوائلهم مدينة الباب بريف حلب الشرقي، بتجاه مدينة الرقة التي تشهد حملة أخرى لسيطرة عليها من قبل ميليشيات قسد الكردية، وسط حالة من التخبط عليهم في مدينة الباب.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy