عناصر لتنظيم الدولة يفرون من سجن الحسكة .. كيف تم ذلك؟

by editor

تمكن عدد من عناصر تنظيم الدولة من الفرار من سجن الحسكة المركزي الواقع تحت سيطرة ميليشيا “قسد” وقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال مراسل فرات بوست : أن عناصر التنظيم سيطروا على الطابق الأرضي من سجن الحسكة (مبنى الثانوية الصناعية و المعهد الصناعي سابقاً) بعد هدم الجدران الداخلية وتحطيم الأبواب.

وأضاف المراسل، أن عناصر تنظيم الدولة المتواجدين في السجن، طالبوا في البداية لقاء قوات التحالف الدولي ومنظمة حقوق الإنسان رافعين أغطية مكتوب عليها مطالبهم.

وأردف، أن العناصر قاموا بعدها بتحطيم كاميرات المراقبة والجدران والأبواب وفتح المهاجع على بعضها وسط عصيان بينهم.

وفي السياق ذاته، أعلنت إدارة السجن عن فرار عدد غير محدد من السجناء ، و لايزال جزء من السجن تحت سيطرتهم ، من جانب آخر يشهد السجن و المنطقة المحيطة استنفار بحثاً عن الهاربين المفترضين.

 

وطالب مدير السجن “روبار حسن” لتحالف الدولي بالوفاء بإلتزاماته بخصوص أمن سجناء تنظيم الدولة كون عناصر ” الإدارة الذاتية ليس لديها الإمكانيات للسيطرة على السجن الذي يضم نحو 5 آلاف معتقل من 50 جنسية حسب تعبيره.

 

وتدير ميليشيا “قسد” عشرات السجون في بلدات “الصور” و”محيميدة” و”الكسرة” غربي دير الزور، يحتجز بها مدنيون وأشخاص وجهت لهم تهم الانتماء لتنظيم “داعش”.

وتفشت أمراض وبائية في سجون “قسد”، خلال الفترة الماضية، على رأسها “السل” نتيجة الظروف الصحية السيئة وانعدام أدنى مقومات الحياة.


  

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy