عمليات تهريب النفط تتسبب بتلوث جديد في مياه نهر الفرات

by editor

قالت مصادر محلية لــ شبكة ” فـــرات بوســت ” أن سبب تلوث مياة نهر الفرات في ديرالزور يعود نتيجة تسرب كميات كبيرة من النفط الخام الذي يتم نقلة عبر النهر بوسائل بدائية من قبل تجار من المنطقة وبالتنسيق مع أشخاص في الضفة الغربية للنهر يتبعون الى التاجر المعروف قاطرجي .

وقالت المصادر، أن عمليات التهريب لم تقتصر على العبارات النهرية فقط، بل وصل الأمر الى حد وضع أنابيب تحت الماء بين ضفتي النهر يتم نقل النفط من خلالها’ بالتنسيق مع مقرات الدفاع الذاتي التابعة لقسد وقوات نظام الأسد المنتشرة على طول ضفاف النهر .

حيث يتم وضع الصهريج المحمل بالنفط في الضفة الخاضعة لسيطرة ” قسد ” وسحب النفط منه عبر الأنابيب بواسطة موتور الماء ، الأمر الذي تسبب بتلوث كبير في نهر الفرات بالأضافة الى حالات غرق ناقلات النفط ( العبارات) في النهر .

يذكر أن، عمليات تهريب النفط تسببت بمقتل عدد من المدنيين في أوقات سابقة نتيجة المداهمات التي تنفذها عناصر من قسد على معابر التهريب المنتشرة في بلدات – ذيبان – الطيانة – الشحيل – البصيرة – جديد عكيدات والصبحة .

في حين أن نهر الفرات يعاني في الأساس من أنخفاض كبير في منسوب مستوى المياه منذ قرابة شهر، بالأضافة الى تلوثه نتيجة مشاريع الصرف الصحي التي تصب في النهر .

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy