على خطى النظام وقسد.. تنظيم “داعش” يعلن النفير العام في دير الزور

by Euphratespost

خاص – فرات بوست
أعلن تنظيم داعش اليوم، عن النفير العام والمعروف بـ “التجنيد الاجباري” في مناطق سيطرته بمدينة دير الزور وريفها، بهدف محاربة قوات النظام ودفع صيال النصيرية بحسب القرار الذي نشره التنظيم.

وشمل القرار جميع الشبان الذين تجاوزت اعمارهم 20 إلى 30 عاما، القادرين على حمل السلاح والقتال في مناطق مدينة دير الزور، فيما يستثنى منهم أصحاب الاعذار الشرعية حسب زعمه.

كما أعطى القرار المكلفين مهلة اسبوع للالتحاق بمعسكرات التنظيم، ولا يستثنى من القرار إلا اصحاب الاعذار الشرعية حسب زعمه، وسيخضع المستنفرون الى دورة عسكرية و شرعية إلزامية، في حين يحق لهم الانخراط مباشرة بصفوف مقاتلي التنظيم دون الخضوع للدورات الشرعية والعسكرية أن أرادوا ذلك.

وطالب التنظيم من خلال القرار الذي أصدره بضرورة مراجعة المنتسبين لمكتب الانتساب في مناطق سكنه، كما وسيتم محاسبة و تعزير كل من لم يراجع ما يسمى مكتب “المستنفرين” بعد إسبوع من صدور القرار، ويعرض نفسه للمسائلة والمحاسبة والتعزير.

وجاء في خطوة سبقه إليها كل من قوات النظام وميليشيات قوات سوريا الديمقراطية “قسد” بهدف تجنيد أكبر عدد ممكن من أبناء مناطق التي سيطرت عليها مؤخرا للزج بهم في المواجهات المباشرة مع التنظيم، بحجة محاربتهم للإرهاب.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy