عقب إسعافه جرحى مدنيين .. “تحرير الشام” تعتقل ناشطا إعلاميا بريف إدلب

by editor

اعتقل جهاز الأمن العام التابع لهيئة تحرير الشام بعد منتصف ليلة أمس الخميس- الجمعة، ناشطاً إعلامياً وشقيقه من بلدة دركوش في ريف إدلب الغربي عقب إسعافهم لأشخاص أصيبوا بنيران حرس الحدود التركي.

وقالت مصادر محلية إن عناصر من جهاز الأمن العام التابع لـ”هيئة تحرير الشام” اعتقل بعد منتصف ليلة أمس الماضية الناشط الإعلامي “محمد نعسان الدبل” وشقيقه “عمر”، من أمام مشفى الرحمة في بلدة دركوش بريف إدلب الغربي.

وأوضحت أن الاعتقال جاء على خلفية مشادة كلامية بينه وبين عناصر الشرطة على خلفية إسعافهم لأشخاص أصيبوا بنيران حرس الحدود التركي بالقرب من البلدة.

وأضافت أن عناصر جهاز الأمن العام أثناء المشادة الكلامية التي لم يعرف تفاصيلها قاموا بإطلاق النار في الهواء أمام المشفى، وما خلق حالة من الرعب بين صفوف الكادر الطبي والمرضى داخل المشفى.

وأشارت إلى أن عناصر جهاز الأمن العام اقتادوا الناشط وشقيقه إلى مخفر بلدة دركوش ولا يزالا قيد الاعتقال.

ولفتت إلى أن جهاز الامن العام سيقدم محمد وشقيقه إلى القضاء بتهمة منع دورية الشرطة من القيام بدورها الأمني.

وفي السابع من نيسان/أبريل الفائت، اعتقل الجهاز الأمني التابع لتحرير الشام الناشط الإعلامي “محمد علم الدين صباغ”، في محيط قرية ترمانين بريف إدلب الشمالي، وذلك اثناء عودته من عمله إلى منزله في مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي، واقتياده إلى مكان غير معلوم.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy