عشرات القتلى والجرحى في ضربة جوية روسية على ريف إدلب

by editor
145 views

أسفر استهداف الطيران الروسي لموقع عسكري تابع لفصيل “فيلق الشام” في ريف إدلب الشمالي اليوم الاثنين، عن سقوط أكثر من 80 قتيلاً وجريحاً.

وسائل إعلام روسية لم تتردد في نشر صور جوية لقصف معسكر “فيلق الشام” أحد فصائل الجيش الوطني السوري المدعوم من تركيا، مشيرة إلى أن الهجوم الذي حصل في منطقة الدويلة بقرية كفر تخاريم بالقرب من الحدود التركية استخدم فيه نصف طن من المتفجرات.

وكالة الأناضول نقلت عن مصادر في المعارضة السورية قولها، إن مقاتلة روسية انتهكت وقف إطلاق النار، وقصفت منطقة “الدويلة” غربي إدلب.

ناشطون وصحفيون سوريون عبروا عن استنكارهم للمجزرة ومنهم من ربطها بالتطورات الجارية في اذربيجان والخلاف الروسي التركي الجاري حولها، وهناك من اقترب من هذه الرأي، ومن ذلك ما ذكره الصحفي عبد الوهاب عاصي عبر القول: “روسيا ومنذ توقيع مذكرة خفض التصعيد في 2017، كانت تلجأ لقصف مواقع فصائل مدعومة من تركيا لا سيما فيلق الشام، مع كل توتّر تشهده العلاقات الثنائية الهدف دائماً الضغط على تركيا لتقديم تنازلات في سورية وربما خارجها”.

رغم التباين في وجهات النظر حول أسباب الضربة العسكرية الروسية، إلا أن هناك شبه إجمع بأنها ضربة لتركيا التي طالما ادعت وتحدثت عن حماية المدنيين الذين يقطنون في مناطق تحت نفوذها، وتؤشر على عمق الخلاف الروسي التركي، ومؤشر خطر على تصعيد قادم مسرحه الشمال السوري.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy