شيخ عشيرة البكيّر يدعو أبناء عشيرته للانشقاق عن قسد

by editor

دعى أحد مشايخ عشيرة البكير عبد العزيز الحماده عبر حسابه على موقع فيس بوك اليوم أبناء عشيرته المنضوين في صفوف قسد في محافظة دير الزور للانشقاق عن صفوفها، وذلك بعد الأحدث التي شهدتها منطقة شرق الفرات من المحافظة الخاضعة لسيطرة قسد، خاصةً في مناطق الشحيل وذيبان والحوايج وقسم من بلدة الطيانة.

ونوه الحماده أن المنطقة تمر بمفترق طرق، وأنه يتوجب تحرير المنطقة من “عصابات قنديل” على حد وصفه، وإلا سيتم استبعاد أنباء العشائر تدريجياً بدعم من الولايات المتحدة التي مكنتهم من “احتلال” هذه المنطقة.

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2725205961138271&id=100009466818081

مضيفاً أن قسد تريد إسكات كل “الأصوات الوطنية” الرافضة لبقاء قسد، كما اتهم الحماده قسد بالضلوع بالاغتيالات التي طالت خلال الآونة الأخيرة عدداً من وجهاء العشائر ومنهم الشيخ امطشر حمود الجدعان الهفل، مضيفاً أنهم “أي قسد” قد بدأوا باستهداف رأس هرم العشائر.

وهنا دعا الشيخ عبد العزيز أبناء عشيرته بالانشقاق عن صفوف قسد وعدم إعارة الانتباه لبعض القيادات من أبناء المنطقة العاملين مع قسد، واصفاً إياهم “بالمنتفعين والخونة والخدم لقسد” وأضاف أن هؤلاء “عار” على عشيرة البكير ولا يمثلونها بأي شكلٍ من الأشكال، وأنهم سيحاسبون وفق العرف العشائري.

يذكر أن الشيخ عبد العزيز الحماده كان قد “بايع” أحمد الخبيل الملقب بأبو خولة وهو قائد المجلس العسكري التابع لقسد، بايعه على إمارة عشيرة البكير في سوريا في شهر حزيران من العام الماضي، معللاً أن العشيرة بحاجة لشخص قوي من أبنائها يستطيع أن يقودها إلى بر الأمان.

وتشهد مناطق شرق الفرات الخاضعة لسيطرة قسد مؤخراً حراكاً شعبياً رافضاً لوجود قسد ازدادت حدته منذ أيام عقب إطلاق عناصر قسد النار على محتجين من أبناء العشائر في بلدة الحوايج شرقي دير الزور، تلاها سيطرة لأبناء العشائر على نقاط قسد في عدة مناطق، قبل أن تستقدم قسد تعزيزات وتفرض حظراً للتجوال.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy