شهداء وجرحى مدنيون وآخرون تحت الأنقاض بقصف جوي مكثف على ريف دير الزور الشرقي

by Euphratespost

خاص – فرات بوست
ارتفع بشكل كبير عدد الشهداء والجرحى المدنيين في ريف دير الزور الشرقي خلال الساعات الماضية، جراء تكثيف طيران النظام والروس غاراته على بلدات وقرى شرق المحافظة، والتي تجاوز عددها الـ50 غارة منذ صباح اليوم الجمعة.
وبحسب ما أفاد به مراسلونا، فقد استهدفت الغارات بلدتي البوليل والطوب، وتوزعت ما بين أحياء الجبيلة ووريدة والدوانم، ما أدى إلى دمار واسع في المنازل.
ومن بين الشهداء الذين تم توثيقهم، أفراد عائلة نازحة من مدينة حلب بعد استهداف الشارع العام في بلدة سويدان جزيرة بغارة جوية، وأدى القصف إلى دمار أحدى المنازل، كما تم توثيق اسم شهيد في قرية الصبحة، وأدت آخر تلك الغارات إلى مقتل أفراد كان يستقلون سيارة أجرة في مدينة الميادين، دون معرفة أسمائهم حتى الآن.
كما وثق مراسلونا استشهاد 5 مدنيين بعد استهداف الطيران الحربي الروسي قرية بريهة ظهر اليوم، وذلك في حصيلة أولية بسبب وجود جرحى حالات بعضهم خطرة.
ودفعت الهجمات الجوية إلى إجبار السكان على النزوح في عدة بلدات وقرى في الريف الشرقي، وأفاد مراسل “فرات بوست” في هذا الإطار، ببدء نزوح كبير لسكان قرية جديد بكارة باتجاه بلدة الدشيشة والكنطري.
ومما يجدر ذكره، أن قرابة 17 جثة ما تزال موجودة في طرقات بلدة مراط فوقاني بريف دير الزور الشرقي، وجميعها تعود لمدنيين، دون التمكن من الاقتراب منها بسبب شدة المعارك الدائرة في المنطقة.
يأتي ذلك بعد يوم واحد من غارات أخرى استهدفت المنطقة، وأدت أحدى الهجمات الجوية التي استهدفت مدينة الميادين إلى تدمير بناء مؤلف من 3 طوابق، واحتجاز 12 مدنياً تحت الأنقاض أغلبهم من الأطفال، بينهم أفراد عائلة كاملة، وأدى ضعف الإمكانيات إلى صعوبة إنقاذهم حتى الآن، رغم مرور أكثر من 24 ساعة، لكن تجري محاولات حثيثة بمعدات يدوية بسيطة لانتشال الشهداء والجرحى.

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy