شاحنة تصطدم بخيمة في مخيم الهول مما أسفر عن مقتل 3 عراقيات

by Editor

 

فرات بوست | أخبار ومتابعات 

 

قال مسؤول كردي داخل مخيم الهول، اليوم الثلاثاء، إن شاحنة صهريج توزع المياه في المخيم الذي يضم عائلات أعضاء تنظيم الدولة الإسلامية في شمال شرق سوريا اصطدمت بخيمة، على ما يبدو عن طريق الصدفة، مما أسفر عن مقتل ثلاث نساء وإصابة طفلين.

يسيطر مقاتلون أكراد مدعومون من الولايات المتحدة على مخيم الهول في محافظة الحسكة السورية، وارتفع عدد سكان المخيم بشكل حاد في أوائل عام 2019 خلال الأيام الأخيرة لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا قبل هزيمته في آذار من ذلك العام.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته إن الحادث وقع مساء الإثنين داخل مخيم الهول الذي يضم عشرات الآلاف من الأشخاص معظمهم من النساء والأطفال.

وبحسب المسؤول أن النساء الثلاث والطفلين من عائلة عراقية واحدة. وأضاف أنه تم نقل الطفلين إلى المستشفى للعلاج دون إعطاء تفاصيل عن حالتهما.

ويقيم حوالي 50,000 سوري وعراقي داخل جزء كبير من المخيم. وحوالي 000 20 منهم من الأطفال. ومعظم الباقين من النساء وزوجات وأرامل المقاتلين.

وفي قسم منفصل يخضع لحراسة مشددة من المخيم يعرف باسم الملحق، يؤوي 2000 امرأة أخرى من 57 بلداً آخر، يعتبرن من أشد مؤيدي تنظيم «الدولة الإسلامية»، إلى جانب أطفالهن، يبلغ عددهم 8,000 امرأة.

 

دعت منظمة العفو الدولية يوم الثلاثاء إلى إعادة الأطفال المحتجزين في الهول إلى أوطانهم قائلة إنهم لم يحصلوا على الغذاء والمياه النظيفة والخدمات الأساسية مثل الرعاية الصحية والتعليم.

وقالت ديانا سمعان، الباحثة في شؤون سوريا بمنظمة العفو الدولية: “لقد تم التخلي عن عشرات الآلاف من الأطفال من سوريا والعراق وأكثر من 60 بلداً آخر إلى البؤس والصدمات النفسية والموت لمجرد أن حكوماتهم ترفض تحمل مسؤولياتها وإعادة هؤلاء الأطفال إلى بيئة آمنة ومأمونة.


 

 

0 تعليق

قد يعحبك أيضاً

دع تعليقاً

ياستخدامك لهذا النموذج أنت توافق على حفظ بيناتك في هذا الموقع

هذا الموقع يستخدم ما يسمى الكوكيز لتأمين أفضل خدمة لكم في زيارتكم لموقعنا، معظم المواقع الكبرى تستخدخ هذه التقنية موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy